أدنيك تحتفي بيوم المرأة الإماراتية

ذو الحجة 05, 1438
27 أغسطس 2017

تحتفي شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" يوم غد بـ" يوم المرأة الإماراتية "، وذلك تحت شعار " المرأة شريك في الخير والعطاء"، والذي يتم من خلاله استذكار إنجازات نساء الإمارات، والنماذج المشرّفة من الإماراتيات المتفوقات اللواتي وصلن إلى أعلى المراتب، وكنّ خير ممثلات وسفيرات للدولة في مختلف المحافل والمواقع العالمية.

إن يوم المرأة الإماراتية الذي أقرته "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله، جاء ليؤكد مدى حرص قيادتنا الرشيدة على دور المرأة الفاعل في المجتمع، وقدرتها على المساهمة في بناء وطنها بكل عزم ومسؤولية، محافظة على أصالتها والتزامها بالقيم والعادات التي نشأت عليها، لتكون نموذجاً للمرأة المعاصرة التي تؤدي دورها كأم عاملة تبني الوطن في الحاضر وللمستقبل.

وأشارت معالي نورة محمد هلال الكعبي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" إلى أن المرأة الإماراتية تعيش حالياً أفضل فترات النجاح، فقد حققت إنجازات كبيرة على الصعد كافة بفضل الدعم الذي توفره القيادة الحكيمة لدولة الإمارات للنهوض بها، حيث مكنت قيادتا الرشيدة المرأة من تبوء مناصب قيادية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها من المناصب العليا، حتى غدت شريكاً حقيقياً في التنمية والبناء.

وأضافت: "إننا ندين جميعاً بالفضل للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لدورهما في تمكين المرأة الإماراتية ومدّها بالمهارات والقدرات اللازمة لإثبات ذاتها ولتكون شريكاً فعلياً للرجل في بناء الوطن، وتأهيل الأبناء ليكونوا مواطنين صالحين ومساهمين فاعلين في عملية البناء".

وهنأت معاليها جميع موظفات أدنيك بهذا اليوم المكرس للاحتفاء بإنجازاتهن، وحثتهن على بذل المزيد من العطاء لرسم صورة مشرقة عن المرأة الإماراتية ليمتد نورها إلى جميع أنحاء العالم.

من جانبه قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: " نحن فخورون بحجم الإنجازات التي تمكنت المرأة الإماراتية من تحقيقها، حيث أصبحت حجز الاساس في كافة الأنشطة والبرامج الوطنية، وساهمت بالنهوض بواقع ومستقبل كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في الدولة".

وأكد الظاهري على حرص شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، على دعم المواهب والكفاءات الإماراتية من الإناث والذكور، وذلك من خلال تطوير البرامج التدريبية والوظيفية القادرة على تعزيز روح الإبداع والابتكار لديهم وتشجيعهم على أخذ زمام المبادرة لقيادة قطاع سياحة الأعمال، الذي يعد أحد أبرز القطاعات الاقتصادية الحيوية التي ركزت عليها خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030.

ويشار إلى أن نسبة التوطين في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بلغت 62 بالمائة مع نهاية النصف الأول من العام الحالي، في حين تجاوزت النسبة الـ 80 بالمائة في الوظائف الإدارية العليا، كما ارتفعت نسبة الموظفات الإماراتيات لتصل إلى 31 بالمائة من حجم القوى العاملة المواطنة في ذات الفترة. كما التحقت 12 موظفة ببرنامج التدريب الخاص بالكفاءات الإماراتية في مركز إكسل لندن للمعارض، التابع والمملوك لأدنيك، وذلك في العاصمة البريطانية لندن.